فيلم ريش يستفز الاعلام المصري

من العادي جدا أن يهاجم الاعلام المصري اي شيء سراد تدميره لخلق حالة من الكره العام والحد من اي تعاطف معهـ سواء كان شخصا أو حدثا أو فنا. وهو ما يحدث لفيلم ريش الذي عرض خلال مهرجان الجونة والذي سبق أ فاز بجاهئزة النقاد خلال مهرجان كام في جورته الأخيرة.

فيلم ريش فيلم سينمائي يعض باسلوب فنتازي عبثي يتناول الفيلم قصة ربة منزل مصرية بسيطة تجد نفسها أمام مسؤوليات كبيرة تتجلى في إعالة أولادها بعد أن حول مشعوذ عن طريق الخطأ زوجها إلى دجاجة، دون أن يفلح في إعادته إلى طبيعته البشرية مرة أخرى، وهنا تضطر تلك الأم الفقيرة والساذجة أن تبحث عن عمل يسد رمق عائلتها في مجتمع ذكوري لا يرحم.

منير شريف

ريش ول فيلم روائي طويل للمخرج عمر الزهيري والذي شارك في تأليفه بالتعاون مع السيناريست أحمد عامر، فيما ساهمت جهات فرنسية وهولندية مهتمة بدعم السينما المستقلة بتمويل إنتاجه، وفي الوقت ذاته كان لافتا أن بطلة الفيلم، دميانة نصار، التي أدت دور الأم تخوض تجربتها الدرامية الأولى. وكانت دميانة قد ذكرت أنها أمية لا تجيد القراءة أو الكتابة، ومع ذلك فقد أشاد الكثير من النقاد بأدائها العفوي العميق.

من الفيلم

ورغم الاشاذات النقدية الدولية بالفيلم، فأن هذا لم يشفع له عند حس المعبد من اعلاميين وفنانين ورواد السوشيال ميديا، وكأن الفيلم خلق حالة الفقر والتحرش والبؤس داحل مجتمع الفيلم. مما حدا بالممثل شريف منير وأشرف عبد الباقي وأحمد رزق الى الانسحاب، وقد برر منير شريف انسحابه لعدم قدرته على تجمل كم البؤس والقذارة الذي عرضها الفيلم مما “جعل صورتنا سيئة بشكل مبالغ فيه، فهناك عائلة تعيش في قذارة رهيبة، وحتى العشوائيات التي كانت موجودة سابقا لم تكن بهذا السوء الذي أظهره الفيلم”. ( حسب قول منير شريف .

لم يفوت الاعلام المصري المناسبة، ما دام لم يعد مسموحا لأي كان أن يمارس النقد بأي شكل على أي شيء في راهم الحياة العامة المصرية. فاتهم الفيلم بالاساءة لمصر ولشعب مصر ولراهن مصر، وبانه يتجاهل ما تحقق ويتحقق وكأن الفيلم كان عليه أن يكون نشرة اخبار عن منجزات الدولة المصرية لا عرض حالة اجتماعية محددة.

massahati

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *