https://www.massahat.com/دراساتالعناصر الأساسية للإخراج المسرحى ( بين الصناعة و الموهبة ) بقلم رامي شيتوس
دراساتفايسبوكيات

العناصر الأساسية للإخراج المسرحى ( بين الصناعة و الموهبة ) بقلم رامي شيتوس

عناصر الأساسية للإخراج المسرحى ( بين الصناعة و الموهبة )
(– التكوين – التصور التحليلي – الحركة- الإيقاع – التصور الدرامي)
عندما تزيد معرفة المخرج بعناصره الأساسية يصبح مخرج مبدع … و ضعف المعرفة بتلك العناصر يجعله مخرج صانع للعرض أما عدم الوعي يدفع به و بالتجربة إلى الفشل فهيا بنا نمضى فى طريق النجاح و نزيد معرفتنا بوسائل المخرج وبتلك العناصر الخمس :-
*- وسائل الإخراج :-
هناك وسيلتان يعمل بهما المخرج للتعبير عن المسرحية هما الممثل و خشبة المسرح … و على المخرج معرفة كل المهارات اللازمة لتدريب الممثل … و كل الحقائق الهامة لتقسيمه خشبة المسرح .
أولاً الممثل :-
الممثل هو أهم وسائل المخرج و عليه الاهتمام به نفسياً و فنياً و تهيئة المناخ الجيد للعمـل حتى يبـدع ذلك الممثل و لكى يتحقق هذا الإبداع يجب على المخرج أن يقوى الممثل بنص جيد … و حركـة مناسبة و التأكيد على وضع الجسم على خشبة المسرح حتى يكون هناك تناغم بين تلك العناصر … و ينبغي أن نضع فى الحسبان أن المخرج معنى بالقيمة الجمالية لوضع الجسم و علاقته بالجمهور التى تحددها عوامل كثيرة مثل مكان الشخص على المسرح و مستواه أو ارتفاعه و لون الزى مع الإضاءة كل ذلك يحدد قيمة وضع الجسم على المسرح قوى أم ضعيف و هناك خمس أوضاع هامة و أساسية لوضع جسم الممثل بالنسبة للجمهور يجب أن يدركها المخرج و هم :
1- وضع المواجهة الكاملة للجمهور (( قوى جداً ))
و هندسياً يطلق عليه الوقوف بزاوية 180 درجة تجاه الجمهور .
و فنياً يطلق عليه بروفيل كامل للجمهور .
2- وضع ربع استدارة يمين و شمال (( أقل قوه ))
و هندسياً يطلق عليه الوقوف بزاوية 45 درجة يمين أو شمال .
و فنياً يطلق عليه نصف بروفيل كامل للجمهور .
3- وضع البروفيل أو الاستدارة بنصف دائرة و فى هذا الوضع يظهر نصف وجه و جسد الممثل … و يتم تنفيذ الوضع يمين أو شمال
و هندسياً يطلق عليها زاوية 90 درجة يمين أو شمال .
و فنياً شادوه يمين تروكاه شمال .
4- وضع الثلاث أرباع (( أضعف وضع ))
و يستخدم هذا الوضع فى لحظات لا يشعر بها المشاهد مثل لحظات انكسـار الممثل على المسرح و عودته إلى الخلف .
و هندسياً يطلق عليه زاوية منفرجة .
و فنياً يمكن أن يقول المخرج أنزل لتحت أو كرف مفتوح و انزل و يمكن أن ينفذ هذا الوضع تجاه اليمين أو الشمال .
لكن يبقى دائماً أضعف وضع للجسد على المسرح .
5- وضع المواجهة الكاملة للجمهور بالظهر (( قوى متعادل ))
و هذا الوضع يتعادل فى القوة مع وضع البروفيل … و لا يصل إلى قوة وضع الربع استدارة .
ثانياً : تقسيم خشبة المسرح :-
يمكن تقسيم خشبة المسرح إلى 9 أقسام أو مربعات و تأتى التسمية الفنية كما هو موضح بالشكل و على المخرج أن يدرك أهمية و خطورة كل منطقة على خشبة المسرح و على سبيل المثال و الإيضاح تعتبر منطقة يمين أعلى و وسط أعلى و يسار أعلى المنطقة الميتة لانشغالها بالديكور و المناظر … و المخرج المبدع يمكن أن يحيى تلك المنطقة بوضع مستويات و سلالم مرتفعه … يستخدمهـا فى وقوف الممثليـن ( الكورس ) ليعطى قوة و جمال لتلك المنطقة أما بقية المناطـق فتأتى قوتها بهـذا الترتيب وسـط أسفل ( الأقوى ) ثم تتدرج القوة إلى وسط المسرح ثم تنتقل إلى يمين أسفل و يجب على المخرج أن يلاحظ التأكيد فى اختيار جهة اليمين قبل اليسار و أن القوة انتقلت من اليمين إلى يسار أسفل ثم تعود القوة الأضعف نسبياً إلى وسط أيمن ثم إلى وسط أيسر و الأضعف وسط أعلى – يمين أعلى – يسار أعلى .
1- التكوين :-
التكوين هو بناء شكل .أو تصميم المجموعة. أى الترتيب المعقول للناس الموجودين فى مجموعة على خشبة المسرح من خلال استعمال مبدأ التأكيد و الثبات و التتابع و التوازن … حتى يتم تحقيـق الوضوح و الجمال الإبداعى الذى يروق للمشاهد .
إيضاح مفهوم التأكيد
عندما تذهب فى رحلة مع الأصدقاء … و تصادف وجود نجم من نجوم الفن أو الكرة … و ذهبت أنت و أصدقائك لالتقاط صورة معه تخيل الآتى :-
1- هل يمكن أن تقفوا جميعاً إلى درجة إلغاء النجم ( )
2- هل يمكن أن تقفوا جميعاً أمام النجم حتى يظهر وجهه بصعوبة ( )
3- هل يمكن أن تقفوا جميعاً إلى جواره و خلفه حتى يصبح وسطكم جميعاً ( )
أيضاً في حالة صورة شخصية مع نجم
1- هل يمكن أن تقف أمامه ( )
2- هل يمكن أن تقف بعيد عنه ( )
3- هل يمكن أن تقف إلى جواره ( )
4- هل يمكن أن تقف إلى جواره و يدك على كتفه ( )
و من خلال الإيضاح يتبين للمخرج أهمية التأكيد على الممثل صاحب الكلام أو الحدث بوصفه نجم المشهد حتى يصل إلى الجمهور عبر صورة مسرحية صريحة قوية جميلة .
2- التصور التحليلي :-
بعد أن أحكمنا مهارات الحصول على تركيبة واضحة و مرضية على خشبة المسرح فإننا على استعداد مع مخرجنا لوضع معنى فى الصورة المسرحية أى توضيح معنى و سمات الحكاية المروية و المصورة على المسرح ليصبح العرض بداخله صورة و تخيل و هذا هو ما يسمى بالتصور التحليلي و هو ثاني عنصر أساسي من عناصر الإخراج إيضاح تصوراً تخيلياً .
فهيا بنا نقوم بتنفيذ بعض النقاط لتكوين صورة تحليلية .
المنظر : مائدة – مقعدان و كنبة .
الأشخاص : شخصان .
تصور و تخيل الآتى :
( أ ) أحد الشخصين يعنف الآخر
( ب ) الآخر يروى الحكاية
( ج ) يهمس
( د ) شجار متساوي القسمة
(هـ) اعتراف بالأخطاء
( و ) محادثة هادية
( ى ) التحية للشخصين
بعد التخيل يمكن أن نشاهد الصورة الموجودة فى المشهد و هذا يتوقف على طريقة التنفيذ فيجب أن يقوم المخرج بتجميع الصورة مع الكلام و الحركة مع المناظر و الموسيقى لنصل إلى صورة تحليلية للمشهد .
3- الحركة :-
الحركة و هى العنصر الثالث فى الإخراج و تعنى حالة الفعل على المسرح و تشمل كل لحظـات التصـور و يجب على المخرج أن تكون حركته متجددة غير متكررة على مدار المسرحية تحمل شكل جمالى هندسياً و فنياً فالحركة على خشبة المسرح عاملاً مهماً و ينبغى أن تكون قيمـة و فعالة لهـا دورهـا و مبررها و مناسبة للحوار و الصورة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort çankaya escort ankara escort