سعد أردش .. منعطف الأسئلة في حياتي المسرحية ..بقلم : يوسف الحمدان

كثر هم الفنانون ، ولكن العمالقة منهم نادرون كندرة العطر في الزهور ، واحد من هؤلاء الفنانين العمالقة الذين غادرونا في الثالث عشر من يونيو 2008 الفنان الكبير والمعلم ورجل المسرح بحق ، سعد أردش ….

تابع القراءة

مايرهولد لم يتخلى أبدا عن يوتوبيته / ياتريس بيكون- فلان ترجمة: محمد سيف/باريس

ما يرهولد

مايرهولد لم يتخلى أبدا عن يوتوبيته مقابلة أجرتها الناقدة الفرنسية فيرونيك هوت مع الباحثة بياتريس بيكون- فلان ترجمة: محمد سيف/باريس باتريس بيكون-فلان، باحثة، متخصصة في المسرح الروسي، ومترجمة لأعمال وبحوث وتطبيقات فسيفولد مايرهولد، مدرسة لتاريخ المسرح في المعهد المسرحي في باريس( La Conservatoire). المقابلة: ب • هل ان التراث المايرهولدي من حيث علم الجمال والتربية هو أرث يصعب استعادته ؟ • بياتريس: عندما حُكم على مايرهولد كعدو للشعب فترة حكم ستالين عام 1940 ، اختفت تعليمه معه. والرصاصة التي قتلت مايرهولد قطعت الطريق أمام الانتقال الشفوي الأساسي بين المعلم وتلاميذه.…

تابع القراءة

حوري حسين : عاش للوطن وللبسطاء والمسرح

ظهر الحسين حوري مؤسسا لتجربة مسرحية جديدة سماها مسرح المرحلة، وقد جاء تنظيره النقدي في سياق ما كان يسمى ب”مسرح الهواة” الذي كان يعج بالحركة والنشاط والإبداع والصراع الذهني والفني والجمالي،إذ كان هذا المسرح يتسم أيضا بتطاحن النظريات الإيديولوجية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وفكريا ودينيا. تناول الحسين حوري في مسرحياته مواضيع سياسية واجتماعية وثقافية وقومية وإنسانية من منظور مادي وواقعي جدلي، خرجت من رحم المعاش اليومي والواقعي، وتحاكي مغرب “المرحلة” أي زمن الجمر والرصاص، واستبداد نظام الحسن الثاني ورجالاته، وما يكيدونه من مكائد للمناضلين والطلبة والحقوقيين وقتها، فركز كثيرا على…

تابع القراءة